عن إنارة

إنارة

تم إطلاق منصة إنارة كجزء من مبادرة تقودها أكاديمية التقدم العلمي من أجل "تمكين استمرار التعليم طوال فترة الأزمة من خلال توفير منصة للتعليم الإلكتروني."

الهدف من "إنارة" هو تمكين الوصول المجاني للتعليم الإلكتروني لجميع المراحل التعليمية من الروضة حتى الصف الثاني عشر بناءً على المناهج الدراسية التابعة لوزارة التربية والتعليم. من خلال قائمتنا المتنامية من الشركاء ، تتيح منصة" إنارة" التعاونية للمستخدمين إمكانية البحث عن الدروس التي تقدمها مجموعة من المنصات التعليمية المتميزة واختيار أسلوب التعلم المفضل لديهم.

الرحلة بسيطة ، سجل ، اختر المادة التعليمية ، اختر الدرس ، ابدأ التعلم.

إنارة ، تسليط الضوء على التعلم عبر الإنترنت (التعليم الإلكتروني)

برنامج الاستجابة الطارئة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد

اقترحت إدارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي إطلاق برنامج الاستجابة الطارئة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد ، من خلال الاستفادة من خبرة وعلاقات مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ، إضافة إلى دعم الجهود الحكومية.

قامت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بتفعيل برنامج الاستجابة الطارئة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد منذ منتصف مارس لتمكين المجتمع من الاستجابة بفعالية للجائحة، وذلك في أربعة مجالات رئيسية: الصحة العامة، التعليم، بيئة الأعمال، ومنظمات المجتمع المدني. وبتوجيهات سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد - حفظه الله ورعاه -، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة.

أكاديمية التقدم العلمي

عبر استخدام وتسخير التكنولوجيا، تسعى أكاديمية التقدم العلمي إلى تطوير المساقات الجامعية ومساقات التطوير المهني والتي تقدم بشكل أساسي عبر الإنترنت باستخدام آليات موثوقة ويمكن الاعتماد عليها للتقييم وضبط الجودة، وذلك من أجل تمكين المتعلمين من تلقي تعليم عالي الجودة وبأسعار معقولة.

مهمتنا: توفير فرص التعلم الذاتي بجودة عالية واعتراف دولي على المستوى الجامعي وفي مجال التطوير المهني المستمرة في جميع أنحاء الوطني العربي، وذلك عبر الإنترنت بشكل أساسي باستخدام آليات موثوقة للتقييم وضبط الجودة، لتمكين أكبر عدد من المتعلمين من تلقي التعليم العالي بأسعار معقولة.

رؤيتنا: أن نكون الرواد في التعليم غير التقليدي عبر الانترنت عن طريق إعادة تطوير تجربة التعلم الذاتي.

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي هي مؤسسة خاصة غير ربحية، أُنشِئت بموجب مرسوم أميري صدر عام 1976 بتوجيه من أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، طيب الله ثراه، وذلك تحقيقًا لرؤيته الطويلة الأمد الرامية إلى نشر ثقافة علمية وتكنولوجية وابتكارية مزدهرة وتشجيعها من أجل كويت مستدامة. تكمل المؤسسة 40 عام من نشر ثقافة علمية وتكنولوجية وابتكارية مزدهرة وتشجيعها من أجل كويت مستدامة.

رؤية المؤسسة: نشر ثقافة علمية وتكنولوجية وابتكارية مزدهرة وتشجيعها من أجل كويت مستدامة,

مهمة المؤسسة: "العمل على تحفيز تقدم العلم والتكنولوجيا والابتكار من خلال البحوث والمشاريع في الكويت لصالح المجتمع "